الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم من قال لامرأته: تكونين طالقا إن خرجتِ من الغرفة على هذا الوضع
رقم الفتوى: 383398

  • تاريخ النشر:الأحد 13 محرم 1440 هـ - 23-9-2018 م
  • التقييم:
987 0 42

السؤال

بعد مشادة بيني وبين زوجتي وطلبها للطلاق، قلت نصًّا: "تكونين طالقا إن خرجتِ من الغرفة على هذا الوضع"، وأقصد الوضع الذي بيننا، فخرجت من الغرفة بعد أن غيّرت هيئتي التي أنا عليها، فقد كنت جالسًا، فاستلقيت، وأغلقتْ هي نور الغرفة، والباب، وخرجتْ، فهل يقع الطلاق أم لا؟

الإجابــة

 الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

 فإن خرجت زوجتك من الغرفة بعد أن تغيرت الهيئة عن الحال الذي قصدته في هذا الطلاق المعلق، فلا يترتب على خروجها وقوع الطلاق، فالنية لها أثرها في مثل هذا، وانظر الفتوى رقم: 309097.

 وننبه إلى أن يحذر الزوجان ترك مدخل للشيطان ليوقع بينهما، وأن لا يكون الطلاق السبيل لحل المشاكل التي قد تطرأ، فقد يكون عاقبة ذلك الندم.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: