الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كتابة الطالب الإجابة الصحيحة في الامتحان بناء على إخبار المدرّس له هل يعد غشًّا؟
رقم الفتوى: 383863

  • تاريخ النشر:الأربعاء 16 محرم 1440 هـ - 26-9-2018 م
  • التقييم:
1363 0 54

السؤال

لو جلست يومًا في لجنة الامتحان أؤدي امتحانًا معينًا، وتعذّرت عليّ إجابة أحد الأسئلة، وإذا بطالبة أو طالب يمر بجانب لجنتي ويقول إجابته -علّه دون قصد منه- فسمعت إجابته، فتذكرت أن إجابته هي الإجابة الصحيحة، مع العلم أني كنت أفكر في الإجابة؛ لأني لا أتذكرها، وعندما سمعت الإجابة منه تذكرتها، ولم يعد هناك شيء لأحاول تذكره، فهل إن كتبتها في أي حالة من الحالات السابقة يعَد هذا غشًّا؟
وفي موقف آخر كنت أؤدّي امتحان اللغة الفرنسية، ومدرّس المادة يراقب عليّ، وكان يعرفني جيدًا، فمرّ بجانبي لمراجعة ورقة إجابتي، فأخبرني أنّ عندي خطأ وأخبرني الجواب الصحيح، فهل إن كتبت ما أخبرني به، أكون قد غششت؟ مع العلم أني كنت أراجع إجابتي، ولكنه قطع عني كل السبل.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

 فكتابة الإجابة بعد سماعها من بعض الطلبة دون قصد منك، ليس من الغش المحرم.

وأمّا قيام المدرس بإخبارك بالخطأ وتصويبه، فليس له ذلك، لكن كتابتك الإجابة الصحيحة بناء على ذلك، الظاهر -والله أعلم- أنّها أيضًا ليست من الغش، وراجعي الفتوى رقم: 345952.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: