الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

واجب من رأى من يغش في الامتحان إذا كانت العقوبة مبالغًا فيها
رقم الفتوى: 383950

  • تاريخ النشر:الخميس 17 محرم 1440 هـ - 27-9-2018 م
  • التقييم:
2558 0 57

السؤال

إذا كنت أختبر، وغش مني طالب، هل أخبر المعلم، أو المراقب، أم إن في هذا ظلمًا له؟ لأني أرى أن العقوبة التي تطبق على الغش ظالمة، ومتجاوزة؛ لأنهم قد يحرمونه من مادة غير التي غش فيها؛ فبذلك أكون أنا من تسببت في الوزر والظلم، فماذا أفعل؟ وجزاكم الله خيرًا.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

 فمن وجدته يغش، فانهه، فإن لم ينته، فهدده بإبلاغ المعلم أو المراقب، فإن لم ينته، فأبلغ المعلم أو المراقب، جاء في فتاوى الشيخ ابن عثيمين –رحمه الله-: وهنا مسألة يسأل عنها بعض الطلاب، يقول: إذا رأيت هذا الطالب يغش، أو يحاول أن يغش، فهل يلزمني أن أخبر عنه، أو أقول: المسألة موكولة لغيري، وفي ذمة غيري؟ الجواب: يلزمه أن يخبر به؛ لأن هذا من باب التعاون على البر، والتقوى... اهـ.

لكن إذا كان في الإبلاغ عنه مفسدة؛ لكون العقوبة مبالغًا فيها، فلا تبلغ المسؤولين، واكتف بالنصيحة.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: