الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم الجوائز على مسابقات الألعاب الإلكترونية
رقم الفتوى: 386260

  • تاريخ النشر:الأحد 3 ربيع الأول 1440 هـ - 11-11-2018 م
  • التقييم:
2949 0 85

السؤال

جزاكم الله خيرا على ما تقدمونه.
هناك لعبة على الجوال، وهي عبارة عن سباق بين شخصيات كرتونية، وهذه اللعبة تلعب على الإنترنت، وصاحب اللعبة وضع مسابقة فيها جوائز على لعبته، والدخول للمسابقة مجاني.
فما حكم هذه الجوائز؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:

 فإن عامة العلماء على عدم جواز المسابقة بعوض، على الألعاب الإلكترونية وغيرها، مما ليس واردا في النص، ولا في معناه. ولو كان الاشتراك في المسابقة مجانا، والعوض من شخص آخر غير المتسابقين، وراجع بيان هذا في الفتويين: 370102، 345892

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: