هل يجزئ تقسيم مال الزكاة على أكثر من شخص؟ وهل القريب أولى أم بناء سقف لبعيد؟
رقم الفتوى: 387778

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 26 ربيع الأول 1440 هـ - 4-12-2018 م
  • التقييم:
1416 0 59

السؤال

عندي مبلغ للزكاة، وهناك حالتان أمامي: الأولى من أقاربي، والثانية تحتاج إلى بناء سقف المنزل قبل الشتاء؛ لأن المطر يؤذي الأطفال، والعائلة لا تملك المال الكافي لبناء السقف، وتستخدم سقفًا من الصاج والقش، مما لا يوفر الحماية لهم، وكنت أنوي تقسيم المبلغ بينهما، ولكن أحد معارفي أخبرني أن الزكاة تعطى لشخص حتى يتم إغناؤه لمدة سنة، والحالة الثانية ستحتاج المبلغ بالكامل لبناء سقف المنزل، فهل أستطيع تقسيم المبلغ بينهما؟ أم ماذا أفعل؟ جزاكم الله خيرًا.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد: 

فلا حرج عليك في دفع المال لأيهما شئت، ما داما مستحقين للزكاة، ولا حرج عليك كذلك في قسمته بينهما، كل هذا جائز، ومجزئ لك، يسقط به عنك الفرض، وإنما النظر في الأولى والأفضل.

والأولى والأفضل هو دفع الزكاة للقريب، إلا إذا كانت حاجة الأجنبيّ أشد، فالأولى سدّ حاجة الأشد حاجة.

وللاطلاع على كلام أهل العلم في هذه المسألة انظر الفتوى رقم: 374572.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة