الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

السائل الخارج من فرج المرأة بعد الجماع
رقم الفتوى: 391204

  • تاريخ النشر:الأحد 28 جمادى الأولى 1440 هـ - 3-2-2019 م
  • التقييم:
3939 0 60

السؤال

هل السائل الذي يخرج من فرج المرأة بعد الجماع طاهر أم نجس؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:             

فإن السائل النازل من المرأة بعد الجماع، ينظر في حالته, فإن كان متصفًا بصفة منيّ المرأة, أو منيّ الرجل, فإنه طاهر؛ بناء على القول الراجح من أقوال أهل العلم، كما سبق في الفتوى: 1789.

وإن كان السائل المذكور من قبيل رطوبة الفرج, فإنه طاهر، إذا خرج من مخرج الولد, ويكون نجسًا إذا خرج من مخرج البول، كما سبق في الفتوى: 368677.

وعلى افتراض أن هذا السائل مذيّ, فإنه نجس. ولبيان الفرق بين مذي المرأة ومنيها، انظر الفتوى: 128091.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: