الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تزوير قدر الراتب لاستحقاق السكن العمومي
رقم الفتوى: 392602

  • تاريخ النشر:الأحد 19 جمادى الآخر 1440 هـ - 24-2-2019 م
  • التقييم:
900 0 33

السؤال

أنا موظف أتقاضى راتبًا قدره 33000 دينار جزائري، اتصلت بي مصالح البلدية؛ لتعطيني سكنًا عموميًّا، واشترطت عليّ الاستقالة من العمل، أو تقديم كشف للراتب، لا يتجاوز فيه 23000 دينار جزائري، وكل هذا في أسبوع، ورئيسي في العمل قال: إن الاستقالة مستحيلة؛ بسبب غياب المدير، فماذا أفعل -جزاكم الله خيرًا-؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

فما دمت تتقاضى راتبًا أكثر من الراتب المحدد لاستحقاق السكن العمومي، فلا يجوز تزوير راتب أقل لتقدمه لتلك الجهة.

فإما أن تقدم لها كشفًا بالراتب الحقيقي، فإن رضيت دفع السكن العمومي إليك مع ذلك، فبها ونعمت. وإلا، فلا تتحايل على شرطها، ولا تزور لأخذ ما لا يحل لك؛ فقد جاء في الصحيحين عن النبي صلى الله عليه وسلم: وإياكم والكذب، فإن الكذب يهدي إلى الفجور، وإن الفجور يهدي إلى النار، ولا يزال الرجل يكذب، ويتحرى الكذب؛ حتى يكتب عند الله كذابًا. وفي صحيح مسلم: قال صلى الله عليه وسلم: من غشنا، فليس منا.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: