تدارس العقيدة الأشعرية وتسميع متونها - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تدارس العقيدة الأشعرية وتسميع متونها
رقم الفتوى: 393253

  • تاريخ النشر:الإثنين 27 جمادى الآخر 1440 هـ - 4-3-2019 م
  • التقييم:
3429 0 31

السؤال

أنا أدرس العقيدة الأشعرية، فهل يجوز لي أنا وزميلي أن نتدارسها، ونسمعها على بعضنا، مع قولنا: إن هذا وفقًا للعقيدة الأشعرية في بداية المجلس؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

فلا حرج عليكم في ذلك، فأنتم لا تقررون بذلك حقًّا ولا باطلًا، ولا صوابًا ولا خطأ، وإنما تدرسون مذهبًا معينًا، بغض النظر عن إصابته أو خطئه.

والمهم في ذلك أن تعرفوا الصواب وتعتقدونه، وتعرفوا الخطأ ولا تقبلونه، وراجع للفائدة الفتويين: 76223، 135431.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: