فتاوى في الحج - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

فتاوى في الحج
رقم الفتوى: 39350

  • تاريخ النشر:الأحد 1 رمضان 1424 هـ - 26-10-2003 م
  • التقييم:
11011 0 354

السؤال

بسم الله الرحمن الرحيم الإخوة الأعزاء في الشبكة الإسلامية
سأؤدي الحج أنا ووالدتي هذا العام بأذن الله ماهي خطوات الحج من خروجنا من المنزل من صنعاء وركوبنا الطائرة حتى وصولنا الحرم، حتى يكون الحج صحيحا؟ وجزاكم الله خيراً، وأحسن الله إليكم.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فالكلام عن صفة الحج طويل، وقد ألفت في ذلك الكتب الكثيرة المستقلة ما بين مطول ومتوسط ومختصر، وكذا كتب الفقهاء لا يخلو منها كتاب من أبواب الحج، فإذا أراد السائل معرفة صفة الحج فليقرأ كتيباً مختصراً عن صفة الحج، وليسأل أهل العلم عما أشكل عليه منه، ويمكنه أن يدخل إلى الفتاوى التي، قد كتبناها في الحج بواسطة البحث الموضوعي، ثم الدخول على العبادات ثم على الحج والعمرة، ثم على صفة الحج، وليراجع مثلاً الفتاوى ذات الأرقام التالية: 14432، 3616، 13743.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: