الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

المذاهب الأربعة على سنة النبي صلى الله عليه وسلم
رقم الفتوى: 39465

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 3 رمضان 1424 هـ - 28-10-2003 م
  • التقييم:
19709 0 333

السؤال

ما هو أقرب مذهب إلى سنة النبي صلى الله عليه وسلم من المذاهب الأربعة؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:فكل المذاهب الأربعة -بفضل الله- على السنة واتباع النبي صلى الله عليه وسلم، وكلها على صواب من حيث الجملة، وإنما يعرف قرب كل مذهب أو بعده عن السنة في مسألة ما بموافقة الدليل أو مخالفته، وعلى المسلم -إن كان منتسباً لمذهب منها- أن لا يتعصب له، وإنما يتبعه في ما وافق فيه الدليل ويخالفه في ما خالف فيه الدليل، وقد تقدمت لنا فتاوى كثيرة في هذا المعنى نحيلك على اثنتين منها لتراجعهما: 7763 //  22612. والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: