نزول القليل من المذي من ظاهر الفرج هل ينقض الوضوء - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

نزول القليل من المذي من ظاهر الفرج، هل ينقض الوضوء؟
رقم الفتوى: 395866

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 4 شعبان 1440 هـ - 9-4-2019 م
  • التقييم:
15671 0 21

السؤال

إذا نزل قليل من المذي (أقل من قطرة) من ظاهر الفرج، فهل ينقض الوضوء أم لا؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

فقد تبيّن لنا من خلال أسئلة سابقة، أن لديك بعض الوساوس, فلأجل ذلك ننصحك بالإعراض عنها, وعدم الالتفات إليها؛ فإن ذلك علاج نافع لها، وراجعي للفائدة، الفتوى: 3086.

فإن كان ما حصل لك مجرد وسوسة، فأعرضي عنها, ووضوؤك صحيح، وإن تحققت من نزول مذي, ولو قليلًا، فإنه ناقض للوضوء، جاء في الموسوعة الفقهية: اتفق الفقهاء على أن الخارج المعتاد من السبيلين -كالبول، والغائط، والمني، والمذي، والودي، والريح، وأيضًا دم الحيض، والنفاس-، يعتبر حدثًا حقيقيًّا، قليلًا كان الخارج أو كثيرًا. انتهى.

لكن قليل المذي هذا، لا ينقض الوضوء، إلا إذا خرج لظاهر الفرج، وهو ما يظهر عند قعود المرأة لحاجتها، فإن كان المذيّ لم يصل إلى ظاهر الفرج, فإنه لا يعتبر خارجًا، ولا ينقض الوضوء، وراجعي الفتويين: 328411220876.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: