الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

العقيقة عن الجنين
رقم الفتوى: 396523

  • تاريخ النشر:الخميس 13 شعبان 1440 هـ - 18-4-2019 م
  • التقييم:
2885 0 25

السؤال

زوجتي حامل في الشهر الخامس، وتوقف نبض الجنين للمرة الثانية، وكلهم أبناء. العقيقة هل تكون بشاة واحدة أم باثنتين؟ مع العلم أنه في المرة الأولى ذبحت عقيقة واحدة، وقلت الثانية في وقت لاحق. فهل يلزم عليَّ أن أعق عن الأول بالثانية؟ أو واحدة تكفي؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:               

 ففي البداية نسأل الله تعالى أن يعظم أجرك في مصابك, وأن يرزقك الذرية الصالحة, وأن يوفقك لكل خير. ثم تسن لك العقيقة عن الجنين الأول والثاني عند بعض أهل العلم كالشافعية, والحنابلة؛ كما جاء في الفتويين: 7830,  38735

والعقيقةُ عن الذكر تجزئ بشاة واحدة, وإن كان الأفضل ذبح شاتين, كما جاء في الفتوى: 130454

وعلى هذا؛ فمن الأفضل في حقك ذبح شاتين عن ابنك الأول, وشاتين عن الثاني, وإن ذبحت واحدة عن كل واحد منهما, فهذا مجزئ.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: