الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الاطلاع على أسئلة الاختبار المنتشرة بين الناس
رقم الفتوى: 397321

  • تاريخ النشر:الأحد 23 شعبان 1440 هـ - 28-4-2019 م
  • التقييم:
526 0 8

السؤال

للتقديم في شركة ما، يرسلون لي امتحانًا (أونلاين) أولًا، وبعد ذلك أحضر المقابلة، وفي الامتحان يقولون: ممنوع نقل الأسئلة، أو الحل من النت، أو بمساعدة أحد، والأسئلة كلها تقريبًا مع كل الناس، وأغلب الناس يستعينون بشخص آخر يحل لهم الامتحان، فهل يجوز أن أطلع على الأسئلة؛ بما أنها مع الناس كلهم؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

 فالواجب التقيد بتعليمات الشركة، واجتناب الغش في الاختبار بأي وسيلة، وراجع الفتوى: 366115.

أمّا الاطلاع على أسئلة الاختبار المنتشرة بين الناس؛ فإن كانت هذه الأسئلة مجموعة من الاختبارات السابقة، وليست نفس أسئلة الاختبار الخاص بك؛ فلا حرج عليك في الاطلاع عليها، والانتفاع بمراجعتها، ما لم تكن الشركة تمنع هذا الأمر.

وأمّا إن كانت نفس الأسئلة التي ستختبر فيها؛ فليس لك الاطلاع عليها في هذه الحال، وراجع الفتوى: 258946.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: