الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

إنكار ظهور المهدي جهلا
رقم الفتوى: 399487

  • تاريخ النشر:الأربعاء 9 شوال 1440 هـ - 12-6-2019 م
  • التقييم:
844 0 11

السؤال

منذ فترة كذبت بالمهدي المنتظر، وأنا جاهلة بوجود أحاديث تبلغ به، فهل أعذر بالجهل أم أحاسب عليه؟ مع العلم أني صدقت به فور قراءة الأحاديث.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على نبينا محمد، وعلى آله، وصحبه، ومن والاه، أما بعد:

فقد سبق أن بينا في الفتوى: 19084. متى يعذر الجاهل ومتى لا يعذر، وأحاديث ظهور المهدي في آخر الزمان وثبوتها ليست مما يشترك في العلم به غالب الناس، بل يكثر الجهل بها، لا سيما في هذا الزمن الذي كثر فيه الجهل، وكثر فيه من يشكك في أحاديث المهدي وغيرها.

فمن أنكر ظهور المهدي لأن الأدلة على ظهوره لم تبلغه فنرجو أن يُعذر بجهله، وما دمت قد بلغتك تلك الأحاديث، وصدقت بها، فهذا يكفي.

ونسأل الله لنا ولك العفو والمغفرة، وانظري الفتوى: 21791 ، والفتوى: 210424. وكلاهما حول حكم من أنكر ظهور المهدي والأحاديث الدالة عليه.

والله تعالى أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: