الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الترتيب بين الصلاة الحاضرة والفائتة
رقم الفتوى: 399550

  • تاريخ النشر:الأربعاء 9 شوال 1440 هـ - 12-6-2019 م
  • التقييم:
1144 0 25

السؤال

فاتتني صلاة العصر، وحان وقت صلاة المغرب، فدخلت في صلاة المغرب بنية العصر، وبعد أداء صلاة العصر صليت المغرب منفردًا، فهل صلاتي صحيحة؟ لأنني قرأت عبر أكثر من موقع إسلامي عن اشتراط الترتيب في الصلوات، وعن الدخول في الصلاة الحاضرة بنية صلاة فائتة، وشكرًا لكم.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

فإن فعلك الذي فعلت وصلاتك صحيحة، فقضاء الفوائت يجب أن يكون على الفور، وأن تكون مرتبة، كما فرضها ‏الله سبحانه، وقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: صلوا كما رأيتموني ‏أصلي. رواه البخاري.‏ ولم يصلها الرسول صلى الله عليه وسلم إلا مرتبة، فكان الترتيب واجبًا، والأدلة الشرعية قد دلت على أن اختلاف النية بين الإمام والمأموم، لا يؤثر، كما بيناه في الفتوى: 121331.

 أما إذا ضاق وقت الصلاة الحاضرة، بحيث لم يبق من وقتها إلا مقدار ما ‏تؤدى فيه، فيجب تقديم الحاضرة؛ لأن الترتيب هنا يفضي إلى تأخير الصلاة ‏الحاضرة عن وقتها، وهذا لا يجوز.‏

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: