الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

لا إثم على من شرب جاهلا شرابا يحوي مادة مسكرة
رقم الفتوى: 399781

  • تاريخ النشر:الإثنين 14 شوال 1440 هـ - 17-6-2019 م
  • التقييم:
1214 0 22

السؤال

عمري 19 سنة، ذهبت أنا وأصدقائي بعد نهاية الفصل الدراسي إلى مطعم بيتزا هات، وطلبنا بيتزا، لكن طلبنا أيضا مشروب موهيتو mojito بالليمون، وبعد فترة فوجئت باحتوائه على نسبة من rhum. لم أدر أنه يحتوي على نسبة من الشراب، علما أننا في دولة إسلامية، وهي أول مرة آكل في هذا المطعم.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على نبينا محمد، وعلى آله، وصحبه، ومن والاه، أما بعد:

فقد سبق أن بينا في الفتوى: 179763. حكم تناول شراب فيه نسبة من الكحول، وأنت أخي السائل لم تبين لنا صراحة ما الإشكال في المادة التي ذكرت أنها موجودة في ذلك الشراب، وإن كنت تعني أنها مادة مسكرة، فما دمت لم تعلم بوجودها، فإنه لا إثم عليك؛ لقول الله تعالى: وَلَيْسَ عَلَيْكُمْ جُنَاحٌ فِيمَا أَخْطَأْتُمْ بِهِ وَلَكِنْ مَا تَعَمَّدَتْ قُلُوبُكُمْ وَكَانَ اللَّهُ غَفُورًا رَحِيمًا { الأحزاب:5}.

ومن المهم أن تعلم أيضا أن الأصل في المطعومات والمشروبات وما دخل في صناعتها الأصل في كل ذلك الحل والإباحة، فلا يُحكم على شيء منها بنجاسة، أو بأنها من المسكرات أو المحرمات بمجرد الإشاعات والقيل والقال، بل لا بد من ثبوت ذلك عند أهل الاختصاص.

والله تعالى أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: