الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

سورة الواقعة اشتملت على نبأ الدنيا والآخرة
رقم الفتوى: 40020

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 17 رمضان 1424 هـ - 11-11-2003 م
  • التقييم:
6466 0 248

السؤال

ما هي السورة التي فيها نبأ الدنيا والآخرة؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد: فقد روى عن مسروق بن الأجدع -وهو أحد أعلام التابعين- أنه قال: من سره أن يعلم علم الأولين والآخرين، وعلم الدنيا والآخرة، فليقرأ سورة الواقعة. أخرجه ابن أبي شيبة في المصنف، ومن طريقه أبو نعيم في الحلية، بإسناد حسن. وذكره السيوطي في "الدر المنثور" بلفظ: من أراد أن يعلم نبأ الأولين والآخرين، ونبأ الدنيا والآخرة، ونبأ الجنة والنار، فليقرأ إذا وقعت الواقعة. ، وعزاه إلى عبد بن حميد، وابن المنذر. وقال الذهبي: هذا قاله مسروق على المبالغة، لِعِظَم ما في السورة من جُمَلِ أُمور الدَّارين، ومعنى قوله: فليقرأ سورة الواقعة، أي: يقرأها بتدبر وتفكر وحضور، ولا يكن كمثل الحمار يحمل أسفاراً. والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: