الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

جواز كتابة حرف الكاف بهمزة في الآيات
رقم الفتوى: 400993

  • تاريخ النشر:الأحد 12 ذو القعدة 1440 هـ - 14-7-2019 م
  • التقييم:
496 0 0

السؤال

ما حكم كتابة حرف الكاف عليه همزة في الآيات بدل الكاف الصغيرة؟
وما حكم كتابة: (يا رب) بتكرار الراء؟ وكتابة: (الحمد الله) بدل (الحمد لله)؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فيجوز رسم حرف الكاف المتطرِّفة في آخر الكلمة على الصورة التي ذكرت؛ وقد جرى العمل على رسمها كذلك في كثير من المصاحف التي تشرف عليها لجان شرعية معتمدة، ولا نرى مانعا شرعيا من ذلك، لأن طريقة رسم الحروف في المصحف ليست توقيفية من النبي -صلى الله عليه وسلم-، ولأن الصحابة رسموا الحروف على معهودهم في الرسم يومئذٍ، ولم يخترعوا رسمًا خاصًا بحروف المصحف، وإنما الذي نص عليه العلماء تجويد الحروف، ووضوح الخط، وتجنب الالتباس الذي يؤدي إلى حيرة القارئ وتخليطه عند قراءة النص القرآني، كما أنهم حذروا مما فيه امتهان للقرآن أو انتقاص من تعظيمه. وأما ما سوى ذلك فلا حرج فيه.

وأما سؤالك عن حكم تكرير حرف الراء في جملة (يا رب)؛ حيث شاع عند مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي التعبير عن إلحاحهم في الدعاء وشدة رجائهم: أنهم يكررون حرف الألف من (يا) أو حرف الراء من (رب)، رغم أنهم لا ينطقون هذه الحروف المزيدة. ولا حرج في ذلك -إن شاء الله تعالى-.

وأما كتابة (الحمد الله) بدلاً من (الحمد لله)؛ فهذا لحن، والظاهر أن هذا اللحن ناشئ عن إدغام الكلمتين، أو نحت كلمة من الكلمتين جميعًا. والأولى تجنُّب هذا، والتعوُّد على النطق الصحيح، والكتابة الصحيحة.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: