لا حرج في شراء الأسهم بالعاجل والآجل - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

لا حرج في شراء الأسهم بالعاجل والآجل
رقم الفتوى: 40277

  • تاريخ النشر:الخميس 26 رمضان 1424 هـ - 20-11-2003 م
  • التقييم:
1840 0 173

السؤال

اشترى أخي أسهما من البنك ب 123000 وباعها ب 70000 ويقوم بدفع المبلغ الذي اشترى به السهم للبنك عن طريق التقسيط فهل يعتبر هذا من الربا وجزاكم الله خيرا

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد: فإن كان البنك الذي اشترى منه أخوك الأسهم يتعامل بالربا فإن الشراء منه لا يجوز، ولا يجوز التعامل معه أصلاً. أما إذا كان البنك المذكور يتعامل وفق أحكام الشريعة الإسلامية، فلا مانع من شراء الأسهم منه بالعاجل أو الآجل، أو بهما معاً، أو بالتقسيط، وبيعها على النحو الذي اشتريت به أو على نحو آخر، بشرط ألا يكون هناك مانع آخر. ولمزيد من الفائدة والتفصيل نرجو الاطلاع على الفتويين التاليتين: 3099/ 26310 والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: