الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

اليد الجافة إذا لامست نجاسة جافة فلا تنجس
رقم الفتوى: 40332

  • تاريخ النشر:السبت 28 رمضان 1424 هـ - 22-11-2003 م
  • التقييم:
22530 0 389

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاتهإذا وجد البول على البنطال فهو نجس، ولكن إذا نشفت النجاسة ولمست بيدي مكانها فهل أصبحت يدي نجسة؟ وهل كل ما ألمسه بعد ذلك يصبح نجساً؟ هذا الأمر حصل معي والآن أشك في أن كل شيء لامسته أصبح نجسا، فماذا أفعل؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:فإن البول إذا أصاب ثوبك ثم جف بعد ذلك ولمسته بيدك جافة، فإنها لا تكون نجسة بذلك اللمس، وكل ما لمسته بها أيضاً لا ينجس. ففي الأشباه والنظائر: النجس إذا لاقى شيئاً طاهراً وهما جافان لا ينجسه. انتهى.أما إذا كانت يدك بها بلل ولمست بها موضع النجس، فما أصاب ذلك الموضع محل خلاف بين العلماء، قال الدسوقي المالكي في حاشيته: تنبيه ليس من زوال النجاسة جفاف البول بالثوب، وحينئذ إذا لاقى محلا مبلولاً نجسه. انتهى. وهذا موضع خلاف حتى في مذهب المالكية أنفسهم، فضلا عن غيرهم، وراجع في بيانه الفتوى رقم: 169591. والفتوى رقم: 62420.

وعلى أية حال، فعليك بالإعراض عن الشكوك التي تعتريك في هذا الأمر فإنها من كيد الشيطان، والتمادي في هذه الوساوس والشكوك أضراره كثيرة على الإنسان، وتنبغي لك المسارعة بغسل موضع النجاسة قطعاً لدابر هذه الشكوك، وراجع الفتويين التاليتين: 29899، 30363. والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: