الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الاشتراك في دورات يعرض فيها مشاهد خاضعة لحقوق الملكية الفكرية
رقم الفتوى: 403591

  • تاريخ النشر:الأربعاء 12 محرم 1441 هـ - 11-9-2019 م
  • التقييم:
541 0 0

السؤال

الدورات في تعلم اللغات غالبًا ما تعرض بعض المشاهد من بعض الأفلام، وهذه المشاهد لا تحتوي على شيء مخل، وإنما تكون خاضعة لحقوق الملكية الفكرية، وغالبًا ما يتم تشغيلها دون الالتفات لهذا الجانب، فما حكم الاشتراك في هذه الدورات؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

فما ذكر من كون بعض من يقيمون تلك الدورات يعرض أثناء شرحه مشاهد ربما نسخها، ولم يراع حقوق الملكية الفكرية في ذلك، لا يمنع من الاشتراك في تلك الدورات، والانتفاع بها؛ لأن المشترك لا يعلم حقيقة هل تم تجاوز الحق المذكور أو لا، وإنما هو احتمال بسبب شيوع ذلك، والأصل السلامة، وعند الجهل يبنى على الأصل، كما ذكر شيخ الإسلام ابن تيمية -رحمه الله- إذ قال: المجهول كالمعدوم، فإذا لم نعلم، كان ذلك في حقنا كأنه لم يكن. اهـ.

وعلى فرض وقوعه؛ فإثم ذلك على من فعله.

وأما المشترك في الدورة إذا علم ذلك، يبين لأصحابها حرمة الاعتداء على تلك الحقوق، حسب استطاعته؛ من باب النصيحة، ولا يمنعه ذلك من الانتفاع بالدورة.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: