الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

امتناع المرأة عن فراش زوجها هل يسقط عنها النفقة؟
رقم الفتوى: 404062

  • تاريخ النشر:الأحد 23 محرم 1441 هـ - 22-9-2019 م
  • التقييم:
8596 0 0

السؤال

إذا اعتذرت الزوجة عن الفراش مع زوجها، مع قدرتها على ذلك، وليس لها أيّ مبرر من مرض، أو غيره، فهل تسقط حقوقها بذلك، كالنفقة مثلًا؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

 فيجب على الزوجة أن تجيب زوجها إذا دعاها إلى الفراش.

فإن امتنعت لغير عذر، فإنها ناشز، وسبق أن بينا ذلك في الفتوى: 139350.

والناشز لا نفقة لها، ولا سكنى، في قول أكثر العلماء، كما أوضحناه بدليله في الفتوى: 292666، فراجعها.

ولا يسقط عن الزوج مهرها بنشوزها، وراجع في ذلك الفتوى: 65287.

 ولمعرفة كيفية علاج النشوز، انظر الفتوى: 1103.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: