الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم التسمية بـ: صَافِيْنَاز
رقم الفتوى: 404323

  • تاريخ النشر:الأربعاء 26 محرم 1441 هـ - 25-9-2019 م
  • التقييم:
2424 0 0

السؤال

ما الحكمُ الشَّرعي في اسم "صَافِيْنَاز"؟.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد: 

فلا ينبغي التسمي بهذا الاسم، ولا بغيره من الأسماء الأعجمية، وإن كان ذلك غير محرم، ما دام الاسم لا يحمل معنى محرما في نفسه، وتنظر الفتوى: 395701، والمتداول من معنى هذا الاسم أنه اسم فارسي يعني الدلال الخالص، ومثل هذا المعنى لا يحرم التسمية به، لكن الأسماء العربية أولى أن يسمى بها.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: