الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

التسمي باسم: كيان
رقم الفتوى: 404377

  • تاريخ النشر:الخميس 27 محرم 1441 هـ - 26-9-2019 م
  • التقييم:
1727 0 0

السؤال

هل يجوز تسمية البنت باسم كيان؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

فلا يظهر لنا مانع شرعي من التسمية باسم (كِيان)، إن قصد به معناه العربي، وإن الأولى التسمي بالأسماء الحسنة الدارجة بين المسلمين.

ومعنى "كيان"، كما جاء في تاج العروس: وكان: من الأفعال التي ترفع الاسم وتنصب الخبر، كقولك كان زيد قائمًا، ويكون عمرو ذاهبًا، كَاكْتَان، والمصدر الكون، والكِيان، ككتاب، والكينونة. وكان عليه كونًا وكيانًا، ككتاب، واكتان: تكفل به. قال الكسائي: اكتنت به اكتنانًا، والاسم منه الكيانة، وكنت عليه أكون كونًا: تكفلت به. وقيل: الكيانة المصدر، كما شرح به شراح التسهيل. اهـ.

وراجعي للفائدة الفتوى: 12614.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: