الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

إعطاء شهادة طبية لضعيف النظر بأنه جيد النظر لاستخراج رخصة
رقم الفتوى: 406630

  • تاريخ النشر:الإثنين 7 ربيع الأول 1441 هـ - 4-11-2019 م
  • التقييم:
2017 0 0

السؤال

عندما أردت وضع ملف لرخصة السياقة، طلبوا مني شهادة طبية لصحة العينين، وأنا عندي نقص في النظر. لكنني كنت مبرمجة على فعل الليزر -بإذن الله- لتصحيح النظر، فأعطتني أختي الطبيبة هذه الشهادة الطبية، على أساس أني أرى جيدا، وقدمتها مع الملف.
فهل يعتبر هذا غشا لوضع الشهادة الطبية بأنني أرى جيدا، لكن بنية أني سأفعل -إن شاء الله- الليزر، وأصبح -إن شاء الله- أرى جيدا؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

 فإن كانت الطبيبة أعطتك الشهادة الطبية بصلاحيتك لاستخراج الرخصة، رغم علمها بضعف نظرك، وعدم تحقق الشرط المطلوب لاستخراج  الرخصة؛ فهذا غش غير جائز، وراجعي الفتوى: 77801.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: