الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم صلاة من كان يُحِسُّ بنزول قطرة بول بعد الانتهاء من التبول
رقم الفتوى: 406645

  • تاريخ النشر:الإثنين 7 ربيع الأول 1441 هـ - 4-11-2019 م
  • التقييم:
2276 0 0

السؤال

سؤالي هو: اكتشفت، وأنا كنت حائض عندما أذهب إلى دورة المياه، وأتبول ينزل مني قطرة بول، لأني كنت قبل الصلاة أذهب إلى الحمام، وأتبول، وبعدها أحس بشيء، وأقول أنها وسوسة من الشيطان، هل عليّ إعادة جميع الصلوات.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

 فصلواتك السابقة صحيحة لا يلزمك إعادة شيء منها، والشك في العبادة بعد الفراغ منها لا يؤثر في صحتها، وانظري الفتوى: 120064.

وأما هذه القطرة من البول: فإن كانت مجرد شك، فلا تلتفتي إليه، وإن كنت متحققة من ذلك، فلا تتوضئي حتى ينقطع البول كله، ثم تستنجين بعد ذلك، وتتوضئين للصلاة.

وعليك أن تعرضي عن الوساوس، وألا تبالي بها، ولا تلتفتي إلى شيء منها، فإن الاسترسال مع الوساوس يفضي إلى شر عظيم.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: