الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

زكاة الأرض المشتراة لحفظ المال
رقم الفتوى: 407248

  • تاريخ النشر:الخميس 17 ربيع الأول 1441 هـ - 14-11-2019 م
  • التقييم:
150 0 0

السؤال

أعمل في إحدى دول الخليج، وتوفر معي مبلغ، ولم أرد وضعه في البنك، فاشتريت قطعة أرض لحفظ النقود وقيمتها؛ وذلك لارتفاع ثمن الأرض بمرور الوقت، وأنوي بيعها عند الحاجة، مثل إقامة مشروع بثمنها، أو لبيعها عند أي طارئ، أو رصدها للأولاد، ولا أعلم متى سيتم بيعها، فهل على هذه الأرض زكاة؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:          

 فلا تجب عليك الزكاة في تلك الأرض التي اشتريتها بنية حفظ مالك, ولم تقصد بها التجارة.

وقد سبقت الإجابة عن مثل هذه المسألة في الفتوى: 376666، وهي بعنوان: "شراء العقار بنية حفظ المال فيه، هل يوجب الزكاة؟".

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: