الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

لم يكن النبي -صلى الله عليه وسلم- يقرأ ويكتب لا قبل نزول القرآن ولا بعده
رقم الفتوى: 407521

  • تاريخ النشر:الأربعاء 23 ربيع الأول 1441 هـ - 20-11-2019 م
  • التقييم:
2553 0 0

السؤال

هل كان النبي -صلى الله عليه وسلم- يقرأ ويكتب بعد نزول القرآن الكريم؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:             

فإن أمية الرسول -صلى الله عليه وسلم- كمال في حقه، ومعجزة من أعظم معجزاته؛ فلو كان يكتب ويقرأ لشكك المغرضون والجاحدون في أمره، ولكن الله سبحانه وتعالى رد هذه الشبهة بقوله: وَمَا كُنْتَ تَتْلُو مِنْ قَبْلِهِ مِنْ كِتَابٍ وَلَا تَخُطُّهُ بِيَمِينِكَ إِذًا لَارْتَابَ المُبْطِلُونَ {العنكبوت:48}.

ولذلك فهو -صلى الله عليه وسلم- لا يكتب ولا يقرأ قبل نزول القرآن, وبعده, وانتقل إلى الرفيق الأعلى, وهو كذلك على الراجح. وهو قول جمهور أهل العلم.

وسبق بيان ذلك بالتفصيل وأقوال أهل العلم في الفتويين: 11425، 78544.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: