الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

إتيان الزوجة في دبرها لا يوجب الحرمة
رقم الفتوى: 40811

  • تاريخ النشر:الخميس 10 شوال 1424 هـ - 4-12-2003 م
  • التقييم:
7283 0 194

السؤال

لي صديق مارس مع زوجته من الخلف، وتاب وندم ولكنه دائما يرى ذلك في منامه ويقوم مفزوعا .. فهل زوجته محرمة عليه؟
وما الكفارة؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد: فإن إتيان الزوجة في دبرها يعد من عظائم الذنوب، ولكنه لا يوجب الحرمة بين المرأة وزوجها، وعلى من فعل ذلك أن يتوب، ومن تاب تاب الله عليه، وليس لذلك كفارة غير التوبة، والحسنات يذهبن السيئات، فليكثر من فعل ذلك من الحسنات ومن الصدقة. وراجع الفتوى رقم: 8130 والفتوى رقم: 10455. وأما عن الرؤيا، فالإنسان إذا اهتم بأمر وسيطر ذلك الأمر على فكره، فإنه يراه في منامه، وهذا يدل إن شاء الله على صدق الندم. والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: