الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل الاستغفار والتوبة شيئان مختلفان؟
رقم الفتوى: 408115

  • تاريخ النشر:الخميس 1 ربيع الآخر 1441 هـ - 28-11-2019 م
  • التقييم:
1810 0 0

السؤال

كيف أتوب عن الذنوب؟ وهل الاستغفار والتوبة شيئان مختلفان؟ وهل شروط التوبة الصحيحة تقوم على النطق فقط أم على صيغة حديث النفس؟ وهل التوبة تلزم عزمًا في الداخل النفس دون نطق الاستغفار؟ بارك الله فيكم.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد: 

فالتوبة عمل القلب، وشروطها إنما توجد في القلب.

وأما الاستغفار، فهو عمل اللسان، وقد يكون الاستغفار مصاحبًا للتوبة، وقد يكون الاستغفار بغير توبة.

وهذا الاستغفار غير المصاحب للتوبة، من جنس الدعاء، وقد يكون سببًا للمغفرة بفضل الله ورحمته.

وأما الاستغفار المصاحب للتوبة، فهو بأعلى المقامات، وأرفع الدرجات، وصاحبه على رجاء المغفرة من الله تعالى.

وانظر لمزيد البسط والتفصيل فتوانا: 123668 والفتوى: 338737.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: