الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم قول: احترم الله
رقم الفتوى: 408151

  • تاريخ النشر:الأحد 4 ربيع الآخر 1441 هـ - 1-12-2019 م
  • التقييم:
4832 0 0

السؤال

هل يجوز قول: احترم الله؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

 فالأصل في هذا الباب استعمال العبارات الواردة في النصوص الشرعية، كالتعظيم والتكبير والتسبيح والتنزيه ونحو ذلك. وراجعي الفتوى: 224938.

وهذه العبارة لا نعلمها واردة في نصوص الشرع، ولا مستعملة في كلام أهل العلم، فالأولى تركها، والاقتصار على ما ورد.

ومع ذلك لا نقول بالمنع من استعمالها، إذا أريد بها مراعاة الحرمة، وحسن المعاملة حبا ومهابة، إذ الاحترام يستعمل لهذه المعاني؛ كما تذكر بعض المعاجم اللغوية.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: