الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

يصح أداء الصلاة الفائتة بنية القضاء وعكسه
رقم الفتوى: 408811

  • تاريخ النشر:الإثنين 12 ربيع الآخر 1441 هـ - 9-12-2019 م
  • التقييم:
2001 0 0

السؤال

صلاة الفجر بعد طلوع الشمس، تكون بنية الصلاة أم القضاء؟
وبارك الله فيكم.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فصلاة الفجر بعد طلوع الشمس، ينبغي أن يصليها من فاتته بنية القضاء، وإن كان الراجح من كلام أهل العلم أنه يكفي في نية الفريضة تعيينها فقط. أي: ينويها فجرا أو ظهرا أو عصرا، ولا تشترط في الحاضرة نية الأداء، كما لا تشترط في الفائتة نية القضاء.

 قال النووي في المجموع: وقال الرافعي: الأصح أنه لا يشترط نية القضاء والأداء، بل يصح الأداء بنية القضاء وعكسه. هذا كلامهم. اهـ.

هذا؛ وننبه إلى أن من أخر الصلاة عن وقتها المشروع لعذر من نوم، أو نسيان، فعليه أن يقضيها حين زوال عذره ذلك، ولا إثم عليه.

وأما إذا أخر الصلاة حتى طلعت الشمس لغير عذر؛ فهو آثم، وعليه القضاء.

ولمزيد من الفائدة، يمكن الاطلاع على الفتاوى: 367015، 162435، 48254، 73107.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: