الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل حفظ القرآن للصحة وتقوية الذاكرة من الغرض الدنيوي؟
رقم الفتوى: 408904

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 13 ربيع الآخر 1441 هـ - 10-12-2019 م
  • التقييم:
8495 0 0

السؤال

هل يعتبر حفظ القرآن لمنفعته على الصحة وتقوية الذاكرة حفظًا لغرض دنيوي؟ جزاكم الله خيرا.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد: 

فحفظ القرآن لهذا الغرض فقط لا بقصد التقرب إلى الله تعالى هو من إرادة أغراض الدنيا, ومن أراد حفظه لما له من المنافع في الدنيا إضافة إلى قصد التقرب إلى الله تعالى، فلا حرج في ذلك. وانظر الفتوى: 129078.

ومن أراد تقوية ذاكرته ليكون أعون له على تحصيل العلم الشرعي ونحو ذلك من مقاصد الآخرة، فهو قصد أخروي حسن.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: