الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

اعتقاد الموظف استحقاقه زيادة الراتب
رقم الفتوى: 408994

  • تاريخ النشر:الأربعاء 14 ربيع الآخر 1441 هـ - 11-12-2019 م
  • التقييم:
982 0 0

السؤال

أعمل في مكان، وطلبت من أحد المسؤولين عن العمل زيادة في الراتب، فقال لي: ستأخذ عيديتك، واعتبرها هي الزيادة، وقسّمها على 3 أو 4 شهور، وأرسل لنا صاحب المكان في العيد عيدية، ولم آخذها، وتحدثت معه، وقلت له: أنا أريد زيادة الراتب، وغير ذلك لا يلزمني، وأوضحت له أني لا آخذ صدقة، ولكنه قال لي: ليست صدقة، واعتبرها هدية من صاحب المكان، ولم أحصل على زيادة في الشهرين التاليين، وأرى أنّ من حقي أن آخذ الزيادة، وهو أخذها ولم يعطها لصاحب المكان، وعليّ الآن مبلغ للصيدلية، فهل يجوز لي أن أخصم المبلغ الذي لم أحصل عليه -بما أن المسؤول أخذه- أم إن هذا حرام؟ جزاكم الله خيرًا.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

فطالما أن هذا المسؤول الذي أخذ مبلغ (العيدية) لنفسه، ليس هو صاحب الصيدلية، ولا صاحب المكان، فليس هناك مجال للسؤال، فإن هذا الخصم سيكون من مال صاحب المكان، أو صاحب الصيدلية، لا من مال هذا المسؤول!

وأما مسألة طلبه لزيادة راتبه، ورؤيته أنه يستحق ذلك، فليرجع بهذا الطلب على صاحب المكان، أو وكيله، فإن زاده شيئًا، وتعاقدا عليه، فالحمد لله، وإلا فلا حقّ له في الزيادة دون اتفاق وعقد.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: