الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

من نوى الدخول في العمرة فقد أحرم
رقم الفتوى: 409279

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 20 ربيع الآخر 1441 هـ - 17-12-2019 م
  • التقييم:
1877 0 0

السؤال

والدتي ذهبت لأداء منسك العمرة، وهي لا تعلم معنى الإحرام، أو فكرة الإحرام، ولكن هي نوت العمرة، والدليل أنها خرجت من مصر للمملكة على هذا الأساس. هل يصح إحرامها، وتؤدي العمرة؟ أم ما الحل؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فالإحرام للعمرة هو نية الدخول في نسك العمرة، وليس مجرد نية الاعتمار من الموطن، فإذا نُبِّهَتْ والدتك عند مرورها بالميقات إلى الدخول في أعمال العمرة، فنوت الدخول في النسك، فقد أحرمت بذلك، وعمرتها صحيحة ـ إن شاء الله تعالى ـ، وانظر الفتوى: 237841، والفتوى: 191203، والفتوى: 155769.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: