الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

السعي بين الصفا والمروة بدون طهارة
رقم الفتوى: 409528

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 27 ربيع الآخر 1441 هـ - 24-12-2019 م
  • التقييم:
1017 0 0

السؤال

تحية طيبة لكم. بفضل من الله ذهبت للحج هذا العام، وبعد انتهائي من السعي بين الصفا والمروة، ذهبت بعد أكثر من أربع ساعات إلى دورة المياه للتبول. وبعد قضاء حاجتي أثناء لبس السروال الصغير وجدت بقعة صغيرة بحجم الدائرة بالسروال، ولا أعلم هل هي كانت قبل الذهاب لتأدية الركن الأخير من الحج أو قبل ذلك. وهل يلزمني إعادة حجتي أم ماذا يلزمني فعله. بارك الله فيكم.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:                   

 ففي البداية ننبهك على أن السعي بين الصفا والمروة لا تشترط في صحته طهارة الحدث, ولا الخبث, فلو أنك تحققت من خروج البقعة التي رأيتها قبل السعي, فإنه يعتبر مجزئا, ولاشيء عليك, وحجك صحيح. وراجع في ذلك الفتويين: 101135، 128217.

وراجع للفائدة الفتوى: 180833.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: