الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم لبس المخيط فوق ملابس الإحرام
رقم الفتوى: 409909

  • تاريخ النشر:الإثنين 4 جمادى الأولى 1441 هـ - 30-12-2019 م
  • التقييم:
3189 0 0

السؤال

أنا -إن شاء الله- مسافر لأداء العمرة من مصر والجو بارد جدا في مصر.
فهل يجوز أن أحرم من القاهرة بنية أداء العمرة، وألبس المخيط فوق الإحرام من مصر وأن أنزعه عند وصولي إلى الميقات وأنا في الطائرة.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فالإحرام ليس هو ارتداء ملابس الإحرام -الرداء والإزار- وإنما الإحرام هو نية الدخول في النسك، فلا حرج عليك في ارتداء ملابس الإحرام في المطار -ولا تعتبر محرما بمجرد لبسها- ولك أن تلبس فوقها ما تشاء من المخيط، ثم إذا مرت الطائرة بالميقات خلعت اللباس المخيط، ونويت الإحرام.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: