الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم مطالبة الأحفاد بنقض الهبة
رقم الفتوى: 410566

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 12 جمادى الأولى 1441 هـ - 7-1-2020 م
  • التقييم:
484 0 0

السؤال

وهبت امرأة قطعة أرض، لأبناء أحد أبنائها، في حياة ابنها، وسلمت الهبة، وتم قبضها من قبل الموهوب لهم.
وعاشت بعد ذلك عشر سنوات، وعاش أبناؤها بعد وفاتها زمنا. وبعد وفاة أبنائها الورثة الأصليين، قام ورثة الورثة بالمطالبة بنقض الهبة، بعد مضي 52 عاماً.
فما رأي الشرع في هذا؟
أفتونا.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فإذا نفذت هذه الهبة في حياة الواهبة وماتت على ذلك، فلا حق لأحد من أحفادها في المطالبة بنقضها.

ويتأكد هذا -على المفتى به عندنا- من ترجيح أن وجوب التسوية بين الأولاد في العطية، وحرمة التفاضل بينهم، خاص بالأولاد المتساوين في الدرجة، وأن الأحفاد لا يدخلون معهم في هذا، وراجع في ذلك الفتاوى: 4718، 77744، 112206، 46486.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: