الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

إجراء مرابحة على أن يختلف الربح في حال بقاء الموظف في عمله أو تقاعده
رقم الفتوى: 410749

  • تاريخ النشر:الأربعاء 13 جمادى الأولى 1441 هـ - 8-1-2020 م
  • التقييم:
400 0 0

السؤال

موظف في مصرف اشترى له المصرف سيارة عن طريق المرابحة على ان تكون ارباح المصرف 10%في حال بقاء الموظف في الخدمة الى حين سداد قيمة السيارة وفي حال تقاعد الموظف عن الخدمة تكون الارباح 15% يوقع الموظف على عقدين للسيارة ما الحكم

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

 فالعقد المتردد بين أن يكون الربح 10% إن بقي الموظف على رأس عمله، وبين أن يكون الربح 15% إن لم يبق على رأس عمله، غير جائز، بل لا بد من الجزم، والاتفاق في العقد على أحد الربحين؛ لأن عدم الجزم بأحدهما، وإبقاء العقد على أن يكون كذا أو كذا بحسب أمر مستقبلي، هو من باب بيعين في بيعة واحدة، وفي الحديث: نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن بيعتين في بيعة. رواه الترمذي، وقال: حسن صحيح.  

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: