الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الالتحاق بدورة تدريبية مجانية بشرط دفع غرامة عند الرسوب
رقم الفتوى: 410959

  • تاريخ النشر:الأحد 17 جمادى الأولى 1441 هـ - 12-1-2020 م
  • التقييم:
327 0 0

السؤال

قمت بالتسجيل في دورة تعليمية مجانية، تتعلق بمهنتي، وقد نصّوا على أنني عند الانتهاء منها أحصل على شهادة، وجائزة مالية، وإذا رسبت فيها، فسأدفع غرامة مالية، فهل هذا من القمار، باعتبار أنني إما أن أنجح فيها فأكسب مالًا، أو أرسب فأخسر مالًا؟ وهل يختلف الحكم باختلاف النية عند التسجيل في الدورة إذا كانت نيتي الحصول على الجائزة النقدية، أو دخلت للحصول على هذه الشهادة؟ وماذا إذا كنت لا أتذكر ماذا كانت نيتي حينها؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

 فالظاهر لنا عدم جواز الاشتراك في هذه الدورة التعليمية، سواء قصد المشترك التعلّم فقط، أم قصد الجائزة؛ لأنّ المشترك إمّا أن يحصل على الجائزة، وإمّا أن يدفع الغرامة، وهذا هو القمار المحرم، جاء في حاشية البجيرمي على شرح المنهج: والميسر هو القمار، وهو ما يكون فعله مترددًا بين أن يغنم وأن يغرم. انتهى.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: