خروج القطنة عليها شيء من الإفرازات البيضاء أو الشفافة - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

خروج القطنة عليها شيء من الإفرازات البيضاء أو الشفافة
رقم الفتوى: 411106

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 19 جمادى الأولى 1441 هـ - 14-1-2020 م
  • التقييم:
5249 0 0

السؤال

أريد أن أسألكم عن أمر حيرني، وكاد أن يشيب رأسي بسببه، وهو معرفه انتهاء الحيض، فعادة الدم معي ستة أيام، ثم ينقطع، والباقي إفرازات صفراء شفافة، وتستمرّ هذه الإفرازات إلى اليوم السابع، ثم في اليوم الثامن يكون هنالك إفرازات شفافة بيضاء، معها القليل من الإفرازات الصفراء، أو تكون إفرازات صفراء.
وفي اليوم التاسع تكون القطنة ناشفة، ما عدا بعض الحبيبات التي يميل لونها للأصفر الفاتح، وفي بعض الأحيان يكون هنالك حبيبات سوداء اللون، وفي بعض الأوقات من اليوم الثامن قد أرى إفرازات شفافة، ولكنها تكون كثيرة وثخينة، فأعدها رطوبة فرج، وليس قصة بيضاء، فماذا أفعل؟ فأنا ضميري يؤنبني، وأخاف أن تكون الدورة انتهت، ولم أغتسل، وهل يمكنني اعتبار هذه النقاط من أوساخ الفرج فقط؟ لأن الدم انقطع يومين كاملين، ولم ينزل، وحتى القطنة لم يكن بها دم، فأرجو منكم أن تجيبوني بلغة بسيطة سهلة الفهم.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد: 

فعليك -إذا وضعت القطنة في الموضع، فخرجت نقية، أو خرجت وعليها شيء من الإفرازات البيضاء، أو الشفافة فقط، أن تبادري بالغسل، وتحكمي بأنك قد طهرت، والحال هذه.

وما ترينه بعد ذلك من صفرة أو كدرة، فلا تلتفتي إليه، ولا تعديه حيضًا.

 ولبيان حكم الصفرة والكدرة، انظري الفتوى: 134502.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: