الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل يجوز الانتفاع بالكوبونات المجانية المجهولة المصدر؟
رقم الفتوى: 411205

  • تاريخ النشر:الخميس 21 جمادى الأولى 1441 هـ - 16-1-2020 م
  • التقييم:
300 0 0

السؤال

أشتري ملابس من أحد المواقع الصينية، ولدي سؤال: لديّ إضافة (extention) في المتصفح الخاص بي، تعطيني كوبونات خاصة بالموقع لتخفيض الثمن، لكنني لا أعرف من أين تأتي هذه الإضافة بالكوبونات، فهل يجوز لي استعمالها، رغم أني لا أعرف مصدر الكوبونات؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

 فالذي فهمناه من السؤال هو أن الموقع الذي تشتري منه الملابس يعطيك كوبونات مجانية؛ لتخفيض الثمن عند الشراء من الموقع، وتسأل هل لك الانتفاع بها أم لا، مع جهلك بمصدرها؟

  وإذا كان كذلك؛ فالجواب أنه لا حرج عليك في أخذها، والانتفاع بها، ما دمت تعطاها بالمجان، وليست في مقابل أمر محرم تأتيه، أو تعين عليه، فيما يظهر من كلامك.

 ومصدر الكوبونات هو الموقع.

وعلى فرض كون مصدرها مجهولًا، فليس من شرط قبول الهدية، أو الهبة العلم بشخص المهدي، أو الواهب.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: