الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

من اعتقد عقيدة باطلة بناء على أحاديث مكذوبة
رقم الفتوى: 411718

  • تاريخ النشر:الأربعاء 27 جمادى الأولى 1441 هـ - 22-1-2020 م
  • التقييم:
525 0 0

السؤال

سمعت أن هناك أحاديث تتكلم عن معاوية، وأنه منافق مات على غير الإسلام، فبحثت عن هذا الأحاديث، وتصفحت المواقع، وبعد أن قرأت الأحاديث، أصبحت في لحظات أعتقد أن معاوية منافق حقًّا، وبعد بحث طويل، تأكدت أن هذه الأحاديث ضعيفة وموضوعة، فتبت إلى الله بسبب اعتقادي في معاوية أنه منافق، فهل كنت مرتدًّا عندما اعتقدت أن معاوية منافق؟ أرجو الإجابة؛ لأني أشعر بالاكتئاب، وأريد أن أعرف هل وقعت في الكفر.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

فلا مدخل لما ذكرت في باب الكفر، وغايتك أن تسأل عن الإثم وعدمه.

وما دمت اعتقدت ما اعتقدت بناء على أحاديث قرأتها، وكنت تظنها من كلام النبي صلى الله عليه وسلم، فلا نرى عليك إثمًا في اعتقادك، وإنما تلام على أخذ العلم من غير أهله، وتعريض نفسك للفتن بالقراءة في مواقع أهل البدع والضلال. وراجع في ذلك الفتويين: 128871، 239128.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: