قراءة آية الكرسي والمعوّذتين عن أذكار الصلوات والصباح والمساء - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قراءة آية الكرسي والمعوّذتين عن أذكار الصلوات والصباح والمساء
رقم الفتوى: 411937

  • تاريخ النشر:الإثنين 2 جمادى الآخر 1441 هـ - 27-1-2020 م
  • التقييم:
6798 0 0

السؤال

هل الأذكار التي تقال بعد صلاة الفجر من أذكار الصباح؟ فمن الأذكار التي بعد صلاة الفجر: قراءة آية الكرسي مرة، والمعوذتين والإخلاص ثلاث مرات، فلو قرأتها بعد صلاة الفجر فهل أقرؤها مرة ثانية في أذكار الصباح؟ وهل الأذكار التي بعد صلاة العصر جزء منها؟ لكن الأذكار بعد صلاة العصر هي قراءة آية الكرسي، والمعوذتين، والإخلاص مرة واحدة، فهل أزيد عليها، وأقرأ المعوذتين والإخلاص مرتين؛ وبذلك أكون قرأتها ثلاث مرات؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:                 

فإنه يقع التداخل بين أذكار الصلاة وأذكار الصباح والمساء، فقد دلت السنة على أن آية الكرسي والمعوذات من الأذكار التي تشرع في أدبار الصلوات، كما تقدم في الفتويين: 38891، 308464.

فمن أتى بذلك بعد صلاة الصبح، وقعت عن أذكار الصلاة، وعن أذكار الصباح، لكن ينبغي أن يقرأ الإخلاص, والمعوذات ثلاثًا.

ومن أتى بذلك بعد صلاة العصر وقعت عن أذكار الصلاة، وعن أذكار المساء، لكن ينبغي قراءة الإخلاص, والمعوذتين ثلاثًا، ففي سنن الترمذي، وغيره عن عبد الله بن خبيب قال -صلى الله عليه وسلم-: «{قُلْ هُو اللَّهُ أَحَدٌ} والمعوذتين حين تمسي وحين تصبح ثلاث مرات، تكفيك من كل شيء». صححه الشيخ الألباني.

وراجعي الفتويين: 133369، 247942.

وراجعي لمزيد الفائدة الفتوى: 14709.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: