الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم من حلف أن ابنه لن يترك التدخين فورا
رقم الفتوى: 412072

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 3 جمادى الآخر 1441 هـ - 28-1-2020 م
  • التقييم:
889 0 0

السؤال

أبي حلف بالله أني لن أستطيع ترك التدخين بشكل فوري ونهائي، بل يجب أن أتركه تدريجياً.
هل إذا تركت التدخين بشكل فوري ونهائي، يلزم أبي حينئذ كفارة اليمين؟
بارك الله فيكم.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

  فقد اختلف العلماء في من حلف على غلبة الظن على أمر مستقبل، فتبين خطؤه هل تلزمه الكفارة أو لا؟ والأحوط لزومها وهو قول الأكثر، وانظر الفتوى: 70643.

وعليه؛ فلو تركت التدخين فورا؛ لزمت أباك الكفارة عند الجمهور، ولم تلزمه على اختيار شيخ الإسلام ابن تيمية.

والواجب عليك المبادرة بترك التدخين والتوبة منه فورا؛ فإنه من المحرمات، وانظر الفتوى: 77376.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: