الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل يجب إخبار الخاطب بمرض الهيموفيليا؟
رقم الفتوى: 412366

  • تاريخ النشر:الأحد 8 جمادى الآخر 1441 هـ - 2-2-2020 م
  • التقييم:
1723 0 0

السؤال

أعرف شخصا لديه بنت تحمل صفة وراثية (هيموفيليا). علما بأن هذا المرض يظهر على الذكور، وتحمله الإناث فقط. وعلى الدوام تكون بنات الأسرة المعنية حاملة لهذا الجين.
في حال تقدم شاب لخطبة هذه الفتاة: هل يكون واجبًا على أهل البنت إخبار الشاب بهذا الموضوع؟
علما بأن مرض الهيموفيليا (سيولة الدم) قد تصيب الذكور أو لا, ولكن سوف تحمله الإناث دائما (مجرد حمل دول أيَّة أعراض).

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:

 فإن كان هذا المرض المذكور مما تنفر منه الطباع عادة، فيلزمهم إخبار الخاطب بذلك، وإن كان من الأمراض المعتادة عند الناس التي لا تؤدي إلى النفرة من المصاب بها، فلا يلزمهم الإخبار به.

والأصل أن المرض الذي يجب إخبار الخاطب به هو ما يثبت به خيار الفسخ في النكاح، وسبق أن بيّنّا ذلك في الفتوى: 240262.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: