الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

من دعا على والده بالموت فمات، فهل يرث منه؟
رقم الفتوى: 412522

  • تاريخ النشر:الإثنين 9 جمادى الآخر 1441 هـ - 3-2-2020 م
  • التقييم:
4356 0 0

السؤال

شخص ألحّ في الدعاء على والده بالموت، ثم مات الأب بعد ذلك فجأة، بعد أن كان في أتمّ صحته، فهل يعدّ هذا الابن قاتلًا لأبيه، ولا يرث منه؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

 فلا يجوز الدعاء على الأب، وإن كان ظالمًا، ولتُنظر الفتوى: 285046.

وليس هو قاتلًا.

ومن ثم؛ فلا يجب عليه قصاص، ولا دية، ولا يمنع من الميراث بسبب هذا الفعل، وانظري الفتوى: 411211.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

العرض الموضوعي

الأكثر مشاهدة