الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

وجوب التخلص من كتاب شمس المعارف الكبرى
رقم الفتوى: 412909

  • تاريخ النشر:الأربعاء 18 جمادى الآخر 1441 هـ - 12-2-2020 م
  • التقييم:
3067 0 0

السؤال

أمتلك كتاب شمس المعارف الكبرى من سنين؛ لمجرد الاقتناء فقط، لا غير، وأريد التخلص منه. أفيدوني، وجزاكم الله عني كل خير.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فهذا الكتاب من كتب السحر والشعوذة والزندقة، وانظر الفتاوى: 62975، 122551، 115352. ومثله جدير بالتخلص منه، تمزيقا أو تحريقا، بل قد صرح بعض أهل العلم - كالشافعية - بوجوب ذلك.

قال النووي في المجموع: قال أصحابنا: ولا يجوز بيع كتب الكفر؛ لأنه ليس فيها منفعة مباحة، بل يجب إتلافها ... وهكذا كتب التنجيم والشعبذة والفلسفة وغيرها من العلوم الباطلة المحرمة. اهـ.

وقال الخطيب الشربيني في مغني المحتاج: لا يصح بيع كتب الكفر والسحر والتنجيم والشعبذة والفلسفة، كما جزم به في المجموع. قال: بل يجب إتلافها لتحريم الاشتغال بها. اهـ. وانظر الفتوى: 175645.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: