الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

واجب المترجم المستأجّر إذا ترجم بعض كلمات فيها كلام لا يليق
رقم الفتوى: 413443

  • تاريخ النشر:الخميس 26 جمادى الآخر 1441 هـ - 20-2-2020 م
  • التقييم:
493 0 0

السؤال

أعمل أحيانا كمترجم للجمل في أحد المواقع الأجنبية، وأحيانا توجد بعض الجمل التي فيها كلام لا يليق، هي جمل قليلة عموما، وكنت لا أترجمها، وإنما أترجم ما فيه كلام عادي. فهل هذا يجوز أم لا؟
وأيضًا ربما أكون قد ترجمت عددا بسيطا لجمل فيها شيء من ذلك، ولكني لا أتذكر بالضبط؛ إذ أنها في الغالب كانت جملا بسيطة! فهل أخرج عنها مبلغا ما كصدقة أم ماذا؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فالترجمة كالكتابة ابتداءً، فكل ما لا يجوز للمسلم كتابته من العبارات، لا يجوز له ترجمته. وراجع في ذلك الفتويين: 135920، 118575.

وعلى ذلك؛ فإن كانت العبارات التي يشير إليها السائل عبارات محرمة، فقد أصاب وأحسن بترك ترجمتها. وما ترجمه بالفعل منها، فعليه أن يستغفر الله تعالى، وإن أخرج صدقة عن ذلك فهذا خير، فإن الحسنات يذهبن السيئات. ويتأكد هذا ويجب إن كانت أجرة الترجمة تحسب على أساس عدد الجمل المترجمة، فيكون لهذه الجمل قسط معلوم من الأجرة. 

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: