الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

شرط مكان وضع الجبهة لصحة السجود
رقم الفتوى: 413470

  • تاريخ النشر:الخميس 26 جمادى الآخر 1441 هـ - 20-2-2020 م
  • التقييم:
1837 0 0

السؤال

ما حكم الصلاة على أرضية إذا ضغطت عليها بقوة شديدة خارج الصلاة، تنكبس؟
ما هي القوة المحتاجة لمعرفة هل هذه الأرضية صالحة للصلاة عليها أم لا؟
أرجو الرد بسرعة.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

  فإذا كانت هذه الأرض مما تستقر عليه الجبهة عند السجود -كما هو الواقع- فالسجود صحيح.

وإنما تكلم العلماء في السجود على القطن والإسفنج ونحو ذلك، مما يتصور انكباسه بالسجود عليه. فاشترطوا لصحة السجود التحامل عليه بالجبهة حتى ينكبس، وانظري لتفصيل القول في السجود على ما ذكرنا فتوانا: 171107.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: